الرئيسية / المعيار الدولي / ASME Code / مقارنة ISO 15614 Part 1 and ASME IX الجزء الثاني
ISO 15614 Part 1 and ASME IX

مقارنة ISO 15614 Part 1 and ASME IX الجزء الثاني

المقارنة بين  ISO 15614 Part 1 and ASME IX والمستخدم في اجرآت عمليات اللحام في المناطق الصناعية (الجزء الثاني والاخير)

في الواقع في مقال الجزء الاول من هذه المقارنة تكلمنا عن بعض النقاط والاشارات واحب ان احيطك علما عزيزي القارئ ان هذه المقارنة ليست مدروسة بما يكفي لتضم جميع الاختلافات وانما هي للاجابة علي سؤال ( انا في حيرة من امري واي المعايير الدولية سوف استخدم  في اعادة الهيكلة اثناء اجرآت عمليات اللحام ) وعلي الرغم من ذلك لا يمكن لاحد الاجابة عن هذا السؤال حتي اصحاب الاختصاص انفسهم وفي النهايه يكون الامر متروك لك عزيزي مفتش اللحام للاختيار ما بين المواصافات والاجرآت المناسبة حسب طلبات العميل وعلي حسب العملية نفسها ولكننا نوضح بعض النقاط في بعض الاختلافات…

في الواقع هناك بعض الفوارق والاحصائيات الاخرى بين المعيارين فيما يتعلق بعمليات لحام القوس الكهربائي arc welding processes فيما يخص ASME IX يتطلب اجراء وحيد في اختبار الشد والانحناء tensile and bend qualify في انواع اللحام butt weld ( اختبار ميكانيكي ) بينما يتطلب ISO 15614 part 1 اجراء برنامج علي نطاق اوسع بكثير من الاختبارات التي تضم التفتيش البصري او التصوير بالاشعة او الفحص بالموجات فوق الصوتية واختبارات الشد والانحناء tensile and bend tests هذا بجانب اختبار الصلادة hardness و Charpy-V impact

في الواقع يحدد asme ix ان قوة tensile strength يجب ان تكون مطابقة علي الاقل للحد الادني من المعدن الام وفيما يخص كوبون اختبار الانحناء should have no discontinuity greater than 3mm اما فيما يخص ISO 15614 part 1 بالفعل هو لديه متطلبات مماثلة لهذه الاختبارات الميكانيكية لكنه ايضا يتطلب اجتياز اختبارات لا اتلافية واختبارات صلابة بجانب الاختبار الميكانيكي

كما يتطلب ISO 15614 part 1 اختبار Charpy-V impact لانواع الفولاذ اكبر من ١٢ مم تخانة في حالات معينة حسب نوع المواد المستخدمة بينما يتطلب ASME IX هذا الاختبار عندما يكون مطلوب بواسطة الكود الذي تم التصنيع علي اساسه في الواقع ان ASME IX يعتبر هذا النوع من الاختبار اضافي بيمنا في ISO 15614 part 1 يعتبره شيئ اساسي لمعلومات عن هذا الاختبار انظر الرسالة التالية:







Charpy impact testing
Charpy impact testing

Charpy impact testing involves striking a standard notched specimen with a con
trolled weight pendulum swung from a set height. The standard Charpy-V notch specimen is 55mm long, 10mm square and has a 2mm deep notch with a tip radius of 0.25mm machined on one face. The specimen is supported at its two ends on an anvil and struck on the opposite face to the notch by the pendulum. The amount of energy absorbed in fracturing the test-piece is measured and this gives an indication of the notch toughness of the test material. The pendulum swings through during the test, the height of the swing being a measure of the amount of energy absorbed in fracturing the specimen. Conventionally, three specimens are tested at any one temperature and the results averaged

في الحقيقة فيما يخص اختبار الصلابة Hardness testing من قبل ISO 15614 فهو لجميع انواع الفولاذ الحديدي الذي له حد ادني من المقاومة اكبر من 275MPa وهو يتطلب اجراء المعالجة الحرارية في وصلات اللحام عند تخطي الحد المسموح به في الكود بينما ASME IX لا يتطلب اجراء اختبار للصلابة

في الواقع ان ASME القسم التاسع يتطلب درجة حرارة preheat of 55OC  بالنسبة الي  interpass بينما  ISO 15614 الجزء الاول لا يتطلب عمليات تسخين في اختبارات التآهيل

في الواقع يتطلب كلا من المعيارين ان تكون انواع اللحام من نوع fillet welds مؤهله طبقا ل butt weld procedure في حالة انه لايوجد ضغط علي لحام fillet welds لكن المعيار ISO 15614 يتطلب اجراء زيادة بان تكون الخواص الميكانيكية متطابقة.

في نهاية المقال اود ان اقول من حيث الخبرة العملية ان الاختلافات هذه مجرد اختلافات لاقناع المستخدم ايهم افضل ومع كل الاحترام للمعيارين انا ارى ان الامر كله مرتبط بعمليه اقناع الشركات المصنعة لاوعية الضغط والمكونات النووية للعملاء بالعمل علي اي معيار.

في الحقيقة لم اكن اتوقع عدد الرسائل الخاصة التي وردتنا في هذا الموضوع المقارنة بين ASME BPV Code وما بين PED التابع ل ISO-EN والتي اطالب فيها بعمل دراسة وافية تضم جميع الاختلافات بين هذان العملافان في صناعة اوعية الضغط والمكونات النووية احب ان اقول ان هذا الموضوع يحتاج الي بعض الوقت للدراسة والتحليل ولكن سوف يكون لنا لقاء مع هذا الموضوع في القريب العاجل بآذن الله تعالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *