الرئيسية / الاختبارات NDT / التصوير الصناعي بالاشعة / الخصائص الفيزيائية للاشعة
الخصائص الفيزيائية للاشعة

الخصائص الفيزيائية للاشعة

طبيعة اختراق الإشعاع

كل نوع من الأشعة السينية وأشعة غاما هي تنتمي الي الموجات الكهرومغناطيسية من الطيف الكهرومغناطيسي  الذي هو المدى الكلي للاشعاعات الكهرومغناطيسية بجميع تردداتها  هذا بجانب ان نطاقات الترددات الخاصة ب X-ray – gamma هي في الواقع أعلى من الأشعة فوق البنفسجية من حيث التردد  وبالنسبة الي أشعة جاما في الغالب لها ترددات أعلى من الأشعة السينية X-Ray  و كما يظهر في الصورة التالية ان الفرق كبير بين الأشعة السينية وأشعة غاما حيث انه في العادة يتم إنتاج الأشعة السينية بشكل مصطنع باستخدام مولد الأشعة السينية عن طريق الطاقة الكهربائية وبالنسبه الي أشعة غاما هي من نتاج للمواد المشعة في المفاعلات النووية وكما انهم ينتمون الي نفس الطول الموجي  حالهم من حال الأشعة الضوئية والموجات الدقيقة وموجات الراديو وكما انه لا يمكن للانسان مشاهدة الأشعة السينية وأشعة غاما او  يسمعها حيث أنها لا تملك أي شحنات او كتلة وبالتالي لا تتآثر بالمجال الكهربائي او المجال المغناطيسي و يكون انتشارها وسفرها في خطوط مستقيمة وفي الحقيقة بالرغم من انها مستقيمة الا انه يمكن ان تنكسر بطريقة مشابهة لانكسار الضوء العادي. انظر الي هذه الصورة

في الواقع ان فعل الإشعاع الكهرومغناطيسي نوعا ما مثل الجسيمات في بعض الأحيان والسبب يعود الي أنها تحدث حزمات صغيرة من الطاقة تعرف باسم الفوتونات وكل فوتون يحتوي على كمية معينة من الطاقة وتتكون كل انواع الأشعة الكهرومغناطيسية من هذه الفوتونات والفرق الوحيد بين أنواعها المختلفة هو كمية الطاقة الموجودة في الفوتونات و يعود طول الموجة القصيرة بالنسبة الي الأشعة السينية وأشعة غاما ان لديهم المزيد من الطاقة التي تجعلها تمر من خلال المواد المعتمة ومدي سرعة انتشارها مما لا تفعل غيرها من أشكال الاشعة والطاقة في الطيف الكهرومغناطيسي كما ان درجة الاختراق يعتمد على نوع المادة وقدرة الطاقة في الأشعة

في نهاية الموضوع يمكننا ان نستخلص خصائص اشعة جاما واشعة اكس حسب الاتي

لايقدر الانسان من خلال حواسه ان يراها او يسمعها او يشعر بها

  • تسافر في خطوط مستقيمة في سرعة الضوء
  • مسارها لايمكن ان يتغير بالحقل او المجال المغناطيسي او الكهربائي
  • يمكن لها ان تنعرج او تنكسر لدرجة صغيرة في الاتجاهات بين اثنين من المواد المختلفة وكما يمكن لها ايضا ان تنعكس في بعض الحالات
  • درجه الاختراق يعتمد علي الطاقة
  • لديهم القدرة بما يكفي من الطاقة الي تدمير واتلاف الخلايا الحية

دعاء … ربنا لا تؤاخذا ان نسينا او اخطآنا

في الواقع ان الأشعة السينية هي كما ذكرنا مثل أي نوع آخر من الإشعاع الكهرومغناطيسي و هناك نوعان من العمليات الذرية المختلفة التي يمكن لها أن تنتج فوتونات الأشعة السينية. احدهم يسمى إشعاع انكباحي وهو مصطلح ألماني يعني إشعاع الكبح ويسمى الآخر K-shell emission حيث أنها يمكن أن تحدث ذرات ثقيلة من التنغستن التي غالبا ما تكون من المواد المختارة لأنود أنبوب الأشعة السينية
وفي كلا الاتجاهين هي من صنع أشعة X وان المسميات تعتمد على التغيير في حالة الالكترونات فقط ومع ذلك فان الاشعاع الانكباحي هو يعد أسهل للفهم باستخدام الفكرة الكلاسيكية وهي أن الإشعاع المنبعث عندما يطلق يحدث التغييرات المستهدفة على سرعة الإلكترون وبالتالي يتم انتاج فوتون الأشعة السينية في حين أن الإلكترونات تكون متناثرة بتغيير اتجاهها وعموما هي لا تفقد الكثير من طاقتها

(وسوف نخوض في التفاصيل اكثر من ذلك عن كلتا الاتجاهين في الخصائص الفزيائية لاشعة جاما واكس في المقالات القادمة بآذن الله بهذا نكون قد وصلنا الي نهاية هذا الجزء تمنياتي للجميع بالتوفيق)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *