الرئيسية / الاختبارات NDT / التصوير الصناعي بالاشعة / الخصائص الفيزيائية لاشعة جاما
الخصائص الفيزيائية

الخصائص الفيزيائية لاشعة جاما

الخصائص الفيزيائية اشعة جاما

في الحقيقة هي واحدة من ثلاثة انواع من النشاط الاشعاعي الطبيعي وكما سبق ان ذكرنا ان اشعة جاما من الاشعاع الكهرومغناطيسي وفي الواقع ان هذا النشاط الاشعاعي الطبيعي يضم كل من اشعة الفا و بيتا و جاما و التي هي علي شكل جزيئات وتعتبر اشعة جاما هي النوع الاكثر حيوية في كل حالات الاشعة الكهرومغناطيسية وهي ناتج من تفاعل الذرات المشعة وتتوقف قدرتها بناء علي نسبة النيترونات الي البروتونات داخل نواتها التي يتوقف عليها رباط الطاقة بحيث تكون الذرات تحمل احدي الصفتين اما مستقرة او غير مستقرة وبالنسبة للذرات الغير مستقرة تكون ذات نواه متغيرة باستمرار وهذا بسبب نتيجة اختلال الطاقة وعملية ارتباطها داخل النواه الذرية ومع مرور الوقت الوقت تتفكك من تلقاء نفسها او انها تتحول في عمليات الاضمحلال الاشعاعي وهذه المواد غالبا تعرف باسم المواد المشعة الناتجة من التفاعلات الاشعاعية.

بعد كل هذا يتم انتاج انواع المواد المشعة التي هي ناتج الاضمحلال الاشعاعي عندما يتم انبعاث ذرة واحدة او اكثر بسرعة طرد عالية للجسيمات من النواه التي هي الاشعاع الكهرومغناطيسي والتي يتم انبعاثها من نواه الاكترونات المدارية وتكون حسب الاتي

جسيمات الفا (اشعة الفا)

 

في الحقيقة ان بعض المواد المشعة من الكتلة الذرية المرتفعة مثل Ra-226, U-238, Pu-239 تتحل بسبب انبعاث جسيمات ألفا وهذه الجسيمات يتم فيها إحكام وحدة من النيوترونات والبروتونات من كل من نواه He-4 التي لها شحنة موجبة وتكون انبعاثات جسيمات ألفا من نواة النتائج المنخفضة في وحدتين من العدد الذري Z وأربع وحدات من العدد الكتلي A وتنبعث وتنشاء جسيمات ألفا مع الطاقات المشعة بشكل منفصل من عمليات التحول الخاصة ويطلق عليها عمليه تحول النويدات المشعة الخاصة التي لديها طاقات متطابقة.

اشعة بيتا او جسيمات بيتا

هي عبارة عن نواة غير مستقرة مع نسبة من النيوترونات إلى بروتونات خلال عملية انبعاث الإلكترون بسرعة عالية وفي الواقع ان عملية اضمحلال النيوترون سوف تنقسم الى بروتون موجب الشحنة ويكون الإلكترون سالب الشحنة كما ان هذه النتائج هي في التغير الصافي في وحدة واحدة فقط من العدد الذري Z ولا يوجد اي تغيير في العدد الكتلي A وتكون جسيمات بيتا  لها شحنة سالبة وسوف تكون الجسيمات المنبعثة من المواد المشعة محددة تتراوح في الطاقة من الصفر تقريبا وتصل إلى أقصى قيمة  والتي تسمي عمليه التحويل

اشعة جاما

هي النواة التي تكون في حالة نواة غير مستقرة و تنبعث منها واحد أو أكثر من طاقات الفوتونات بشكل منفصل  اما بالنسبة الي عملية انبعاث أشعة جاما لا يتم اي تغير في عدد البروتونات أو النيوترونات داخل النواة ويتم عمليات اضافة تأثير لتحريك النواة من أعلى طاقة إلى حالة أقل طاقة لتصبح من نواه غير مستقر الي نواه مستقرة وعمليات الانبعاثات بالنسبة لاشعة جاما  كثيرا ما تتبع عملية اضمحلال اشعة بيتا وعملية إضمحلال ألفا وعمليات الاضمحلال النووية الأخرى داخل المفاعلات النووية

دعاء ….. ربنا لاتزغ قلوبنا بعد اذا هديتنا

النشاط الاشعاعي للمواد المشعة

في الحقيقة ان الكمية التي تعبر عن إمكانية الإشعاع هو انتاج كمية معينة من المواد المشعة او ما يسمى ب activity او النشاط الاشعاعي ويكون الكوري CI Curie هي الوحدة التي يقاس بها  أي من المواد المشعة التي تتحلل بمعدل غرام واحد من الراديوم النقي وفي النظام الدولي كما هو معروف لدي الكثير ان وحدة القياس للنشاط هو بيكريل Becquerel وهو عبارة عن أن كمية المواد المشعة التي تتحول هي ذرة واحدة في الثانية الواحدة و لا تعتمد معطيات النشاط الإشعاعي لكمية معينة من المواد المشعة على كتلة معينة من هذه المواد المشعة فعلي  سبيل المثال للتوضيح لهذه النقطة اعزائي القراء هناك اثنين من المصادر المشعة قدرتهم كوري واحد فقط مصنوعين من نفس المادة المشعة فلا توجد اي علاقة للكتله بالنشاط الاشعاعي قد يكونوا ذو كتل مختلفة هذه العملية تتم بالاعتماد على الحصص النسبية من كمية الذرات الغير المشعة الموجودة في كل مصدر من هذه المصادر المشعة.
ان ما يسمى تركيز النشاط الإشعاعي أو العلاقة بين كتلة من المواد المشعة والنشاط النوعي Specific activity وهو عبارة عن نشاط معين مثل عدد الكيوري أو بيكريل لكل وحدة من الكتلة أو الحجم  فعلي سبيل المثال يكون لكل غرام من Cobalt-60 تحتوي على ما يقرب من 50 Ci و سوف يحتوي ال Iridium-192 علي 350 Ci لكل غرام من المواد المشعة ويكون نتائج تركيز النشاط الاشعاعي بالنسبة الي Iridium-192  أعلى في المصادر الأصغر جسديا او حجما وهذا سر استخدام Iridium-192 بشكل اكثر من مصادر مشعة اخري لانه يسمح الي الفنيين لوضع المصدر أقرب إلى الفيلم مع الحفاظ على حدة الصورة الاشعاعية شاهد هذه الصورة للتوضيح عمليات تركيز النشاط الاشعاعي

في نهاية هذه المقالة اود ان اقول ان الفوتون في الذرة ينتج عندما يتحول أحد الكترونات الذرة من مستويات طاقة علوية إلى مستويات طاقة سفلية ومن ثم يطلق بعدها الالكترون فارق الطاقة على هيئة فوتونات لها ترددات محددة ويتحرك الفوتون في الفراغ بسرعة الضوء ٢٩٩٧٩٢٤٥٨ متر علي الثانية بهذا نكون قد وصلنا الي نهاية هذه الخصائص الفزيائية لكل من اشعة جاما والاشعة السينية والي ان القاكم ثانية تمنياتي لكم بالتوفيق

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *